بهدوء…كيف تجذب انتباه الناس في عالم الأعمال المزدحم

إن كونك شخص من المؤثرين فيمن حولك وسط زحام ومشاغل الأعمال لهي صفة جذابة للغاية

اعتاد نوع ما من الناس على القفز من النوافذ لجذب انتباه الناس. إذا لم يكن هذا هو أسلوبك في الحياة، وكنت تفضل لفت الإنتباه إلى نفسك دون صخب وضجيج، فامنح نفسك الوقت لتصفح الطرق الست بالأسفل.

Photo by Anna Shvets on Pexels.com

1- لا تتوقف أبداً عن كونك “المسئول الأكبر”

قيل لي ذات مرة أنه في اللحظة التي ستتولى فيها منصباً قيادياً ، ستنتهي حياتك المهنية على المستوى الفردي لأن وظيفتك الوحيدة الجديدة هي التأكد من أن الأشخاص الذين من حولك يرتقون بمستواهم للأعلى.

نعمل مع الكثير من الشباب الذين يتحركون بسرعة لطبيعة الوقت الذي نعمل به ولسير الحياة بوتيرة أسرع. بدون شك ، السبب الأول الذي يجعل البعض من هؤلاء الشباب يبدأ في التباطؤ بعدما كان سريعاً هو أنه بمجرد تذوق طعم النجاح ، فبدلاً من أن يكون مفيداً أكثر لمن حوله، ويستمر بالجودة التي كان يعمل بها والتي أدت إلى تسريع وإنجاح حياتهم المهنية – فيبدأو في التعامل مع أجندتهم الخاصة ويصبح نجاحهم الفردي ومستقبلهم الشخصي هو همهم الوحيد الذي يعملون من أجله ليل نهار.
إذا كنت ترغب في جذب انتباه الناس ، فكن دائمًا كريماً. قدم نصائح وتوصيات للأشخاص من حولك الذين يظهرون على أنهم على قدر من المسئولية. راقب من حولك كيف يتحسن مستواهم المهني والعلمي. لا تكن بخيلاً في توجيه كلمات الشكر والتشجيع. احتفظ بقائمة مهام لما يفعله الآخرون إذا كان ذلك يساعدك على التمسك بهذه العادة.

كلما تقدمت في العمر ، كلما بدأت في إدراك أن الإهتمام بمن حولك هو السمة المميزة للشخص الرائع حقاً.

2- إنظر إلى “نقاط ضعفك” بكل إعتزاز

عندما تكون صادقاً مع نفسك بأن هناك عيب صغير في حياتك، فهذه نقطة تعزز الجمال الحقيقي للإنسان. هذه الفكرة طرحت في كتاب دانيال بينك ، بعنوان “لكي تبيع يجب أن تكون إنسانا”.
باستثناء أن القاعدة في الكتاب لا تنطبق فقط على المبيعات. ولكن تنطبق علينا كبشر في تعاملتنا اليومية داخل العمل.
ليس علينا محاولة جذب كافة الناس إلينا، فإذا كنت تعاني من تأتأة في اللسان ولا تستطيع نطق الكلمات بشكل سليم، فهذا عيب طبيعي ويمكن علاجه في أغلب الحالات ببعض التمارين.

كل ما علينا هو محاولة جذب الأشخاص المناسبين لشخصيتنا المتفهمين لنا. أولئك الذين يفهمون الشخص الذي جاء في المركز السابع وليس الأول هو بطل في نظرهم. نحن لسنا جميعا ننتمني إلى فئة مايكل فيلبس الذي حقق نجاحات جديدة مبهرة في رياضة السباحة والتي لم يكن يتوقعها أحد من قبله. كلنا لدينا عيوب. عليك ألا تخفي عيوبك. وإياك أن تعتذر للناس عنها أبداً.

ينجذب الناس بجدية إلى أولئك الذين اختاروا أن يجعلوا عقباتهم هي طريقهم للسير في الحياة والنجاح.

3- فكر للأمام عندما تدفعك الحياة إلى الخلف

أكره الناس الذين يضعون حواجز بين فئات البشر ، ويذكرنا ذلك بوضع قناع الأكسجين على الشخص المريض. عندما تصبح الحياة مؤلمة ، نريد أن نكون محاطين بأولئك الذين يعطون الأولوية للأشخاص الذين من حولهم.
عندما تتلقى أخباراً سيئة ، بدلاً من الدخول في وضع الحماية الذاتية والإغلاق على نفسك كما يفعل الكثير من الأشخاص ، عوضاً عن ذلك خذ دقيقة لسؤال كل شخص معني في هذه المشكلة عما إذا كان على ما يرام. ثم درب نفسك على طرح هذا السؤال القيم للغاية:

– ما هي الخطوة الأولى الصحيحة التي يمكننا اتخاذها؟

لا يزال بإمكانك الخروج من المكان الذي أنت فيه والصراخ بعدها إن احتجت إلى ذلك. لكن افعل هذين الشيئين أولاً:

  • يعطي الكثير من الناس الذين نعيش معهم الأولوية لصاحب الشخصية الكاريزمية.
  • ينجذب الكثير من الناس أيضًا إلى الأشخاص الذين لديهم الانضباط الذاتي وأصحاب الأفكار الجيدة حتى وإن كانت بسيطة ليكونوا مؤثرين ومهدئين لمن حولهم، وذلك لدفع الناس إلى الأمام، هذا في الوقت الذي يكون الآخرون من حولنا في حالة هستيرية أو لا يستطيعون التصرف في الموقف.

4- تمسك بمحادثات قوية

شارك المؤلف ومضيف البودكاست الشهير ، تيم فيريس ، بعض الأفكار القوية التي إكتسبها خلال حياته المهنية عندما ذكر في إحدى لقاءته: “يمكن قياس نجاح الشخص في الحياة عادةً بعدد المحادثات غير المريحة التي يرغب في إجرائها”.
يميل الكثير من الناس إلى الابتعاد عن المحادثات الصعبة. إذا كنت تريد أن يبرز عملك ، فإن النصيحة القوية هي ألا تفعل ما يفعله الكثير من الناس.
كن استباقياً في مواجهة الانتقادات. أحِط نفسك بأشخاص يمكن أن يتحدثوا معك مباشرة بكلام مباشر فيه تصحيح لك بدون مجاملات. ولا تبخل أنت أيضاً على من تحب ممن حولك أن توجهه أحيانا بشدة ليتغير للأفضل.
بالتأكيد، قد يكون ذلك مؤلماً بعض الشيء لأن النمو النفسي والعقلي للإنسان لا يأتي بثمن بخس. ولكن تأكد أن بمرور الوقت، لن تتحسن بشكل أسرع عمن حولك فحسب، بل سيبدأ الأشخاص المتميزون حولك بملاحظة تحسنك للأفضل.

تأتي الأشياء الجيدة في الحياة لأولئك الذين يهتمون حقيقة بتصحيح الأمور أكثر من أن يظلوا معتقدين أنهم هم من على صواب دائماً.

5- التزم بأن تكون وسطي باستمرار

يذكر بيتر شانكمان المتحدث في الأعمال الريادية أنه قبل أيام قليلة ، تمت دعوته للانضمام إلى جمعية تدعو إلى مجتمع متماسك أخلاقيا. ولكن كانت هناك مشكلة واحدة واضحة في الرسالة: كانت الدعوة موجهة لمجموعة من النساء فقط. وبيتر شانكمان كما يظهر من اسمه ، ليس إمرأة.

يقول بيتر عندما وصلتني الرسالة توقفت للتأمل بها، فقد وصلتني لأنه خلال عملي المجتمعي تم ترسيخ صورة ذهنية عني “أني بارع في الأساسيات التي يبحث عنها العديد من الناس وهي المشروعات الصغيرة.”

لذلك جال بخاطره وكتب مقولته الشهيرة: “احصل على الأشياء الصغيرة في نصابها الصحيح ، واربح في الأشياء الكبيرة. بكل بساطة!”

لا نستطيع أن نتفق أكثر مع هذا. فالعديد منا يتلقى رسائل بريداً إلكترونياً أو مكالمات أو حتى رسالة من خلال السوشيال ميديا من شخص ما يطلب منا أو يسألنا عن أمور خارج نطاق أعمالنا، فيسألنا مثلاً أن نرشح له شركة عقارات يستأجر منها، أو حتى شركة يريد العمل بها. في أحيان كثيرة لا يكن لك علم تام بالأمر، وما شجع هذا الشخص على الكتابة أو الإتصال بك هو علمه بأنك شخص مشهور وسط الأخرين بصفة ما جيدة.

الجميع اليوم يتحركون بسرعة. والعديد من الناس تتجاوب مع عروض الشركات وخاصة التوظيف بسرعة على ألا تفلت منهم الوظيفة أو الفرصة حتى وإن كانت غير مناسبة. إذا كنت تريد التميز ، فافعل العكس من خلال التحرك بخطى متوسطة ليست سريعة ولا بطيئة للتأكد من أن كل خطوة تخطوها هي الخطوة الصحيحة.
ويزداد ذلك بشكل خاص إذا كان الأمر غير شخصي حيث سيؤثر قرارك على أشخاص آخرون معك.

ابني لك سمعة وسط مجتمعك بشئ تتميز به عن غيرك، ليس شرطأ ألا يكون سبقك أحد فيه، ولكن على الجميع أن يعرفك بهذا الأمر ، وذلك لعدم إضاعة وقت الآخرين، فإضاعة أوقات الآخرين صفة لا يستهان بها بشكل خطير.

6- خالف ما يقوله الآخرون عن أنفسم

هل تريد التميز على شبكة لينكدإن؟ إذاً لا تتحدث عن العمل!

كانت نصيحة كيفن سيستروم مؤسس العديد من المشروعات الناجحة لصديقه مايك كريجر بمثابة لحظة ضوء حقيقية. فبدلاً من نشر ملفك الشخصي للناس على لينكدإن وفي مختلف قنوات السوشيال ميديا على أنك “مؤسس المشروعات الكبرى أو الناجحة” وتفعل مثل غالبية الناس. إكتب عوضاً عن ذلك كلمات عن حياتك الشخصية مثل “شاركت في إنشاء طفلين صغيرين رائعين يتمتعان بنفس القدر، وزوجة من أروع النساء.”
أدت هذه الكلمات البسيطة إلى المزيد من التفاعل معه والتعليقات أكثر من كل تلك المقالات مجتمعة.

ميز رسائلك للناس. ابحث عن طريقة صغيرة لتمييز نفسك. إذا كنت لا تعتقد أنك جيد في ذلك ، جد شخص للتدرب معه أو تعليمك هذه الفنيات، والمحتوى التعليمي الآن أصبح متاح للجميع مدفوع ومجاني في مواقع الإنترنت أومن خلال الفيديوهات التعليمية.
لازلنا نعيش في وقت جيد رغم كل الأخبار التي نقرأها ونسمعها، ولكن دائماً نحمد الله على كل حال.

جملة واحدة بسيطة وجيدة الإعداد لديها القدرة على جذب الآلاف من الناس إليك ومتابعتك.

نُشر بواسطة Dr. Mohamed Ibrahim

I like reading on business

6 آراء على “بهدوء…كيف تجذب انتباه الناس في عالم الأعمال المزدحم

  1. السلام عليكم ورحمة الله ان من أسباب جذب الانتباه الثقه بالنفس وليس الغرور وكذلك الاستماع الجيد وان تكون اعملك شاهده عليك وكذلك ان تتمتع بمدة السريه والديمقراطيه فى التعامل وكذلك الأخلاق الحميده وان يتكلم الإنسان فى الوقت المناسب

    Liked by 1 person

  2. السلام عليكم ورحمة الله ان من أسباب جذب الانتباه الثقه بالنفس وليس الغرور وكذلك الاستماع الجيد وان تكون اعملك شاهده عليك وكذلك ان تتمتع بمبدأ السريه والديمقراطيه فى التعامل وكذلك الأخلاق الحميده وان يتكلم الإنسان فى الوقت المناسب

    Liked by 1 person

  3. إن كنت ترغب في جذب انتباه الآخرين، عليك أن تؤجّج رغبتهم في البقاء حولك من خلال تقديم عروض لمكافآت مادية (حوافز أو رواتب مغرية بالنسبة لأرباب العمل) أو معنوية (كالتطور الشخصي، وفرص التدريب أو تنمية المهارات)، بمعنى آخر اجعل الطرف الآخر يشعر بأنّ رفقتك أو البقاء معك أمر ممتع مليء بالشغف والمفاجآت.

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: